Our Media Partner Summits & Events .. Please visit OUR PARTNERSHIP EVENTS مؤتمرات وفعاليات شركاءنا الاعلاميين .. فضلا قم بزيارة فعاليات الشراكة الاعلامية

 الصندوق القومي لمحو الأمية لمساعدة أطفال المجتمعات الفقيرة تزامناً مع إطلاقها في المملكة المتحدة

  • تتجه العلامة التجارية الأكثر شهرة في مجال الملابس الرياضية المستدامة في دبي والتي أسستها رائدة الأعمال المراهقة ساريشا فيد، إلى لندن
  • ماركة أزياء تتبع معايير التجارة العادلة في الإمارات العربية المتحدة لجيل الألفية وجيل ز.
  • تباع في خمسة من دول مجلس التعاون الخليجي
  • تدعم تعليم الأطفال المحرومين

تم إطلاق المتجر العالمي المؤقت الأول لأف فايف غلوبال في شارع أوكسفورد الشهير في لندن، حيث ستعرض العلامة التجارية تشكيلتها الجديدة من مجموعة الملابس الرياضية المستدامة لمدة أسبوع واحد فقط (22 – 28 أغسطس). وتم تأسيس هذه العلامة التجارية للأزياء المستدامة لجيل ز وجيل الألفية، في مارس عام 2021 من قِبل رائدة الأعمال الشابة، ساريشا فيد، البالغة من العمر 16 عاماً.

وقد تبرعت أف فايف بنسبة 100% من أرباح كل تي شيرت يُباع من تشكيلة «تي شيرت مقابل الرسوم»‎. حيث نجحت المبادرة في جمع تبرعات بقيمة 17,000 دولار أمريكي‎، وهو جزء من مهمة العلامة التجارية لمساعدة الأطفال في المجتمعات الفقيرة ما يتيح لهم فرصة أفضل لتلقي تعليم جيد. كما وتدعم العلامة التجارية، بالتزامن مع إطلاقها في المملكة المتحدة، الصندوق القومي لمحو الأمية وهو مؤسسة خيرية مستقلة تعمل مع المدارس والمجتمعات لمنح الأطفال المحرومين مهارات القراءة والكتابة لتحقيق النجاح في حياتهم. حيث سيتم التبرع بـ 60٪ من أرباح مجموعة ” تي شيرت مقابل الرسوم” إلى الصندوق القومي لمحو الأمية الذي تتمثل مهمته في مساعدة الأطفال والشباب من المجتمعات المحرومة داخل المملكة المتحدة.تدعم أف فايف غلوبال، العلامة التجارية التابعة لمجموعة أباريل للملابس الرياضية المستدامة،

أف فايف هي جزء من مجموعة أباريل، وهي واحدة من أكبر شركات البيع بالتجزئة في الشرق الأوسط الذين يرتبطون بعلامات تجارية عالمية للأزياء بما في ذلك ألدو وناين ويست وديون لندن من خلال منصة التجارة الإلكترونية الخاصة بهم. وبالإضافة الى التركيز على ملابس الشارع المريحة، تقدم أف فايف ملابس أنيقة وعصرية ومفعمة بالألوان للكبار والصغار. وتُعد أف فايف، التي تعني “التحديث”، العلامة التجارية المحلية الوحيدة لمجموعة أباريل التي تركز على الموضة المستدامة.

تقدم أف فايف مجموعة من الملابس الرياضية للجنسين وتشكيلة حصرية للأطفال وحافظات للهواتف المحمولة وكمامات قابلة لإعادة الاستخدام ومحافظ وحقائب. ويتم صناعة جميع منتجات أف فايف من مواد عضوية أو معاد تدويرها وذلك سعياً للتخلص من النفايات، حيث أن جميع المواد المستخدمة بما في ذلك محافظ الهواتف وأكياس التغليف قابلة للتحلل. كما يتم تصنيع مجموعات العلامة التجارية في المصانع التي تخضع للتدقيق الأخلاقي للتجارة لأعضاء Sedex، والذي يقوم بتقييم الموقع بناءً على معايير العمل والصحة والسلامة والبيئة وأخلاقيات العمل الخاصة بمنظمتهم.

وتعليقاً على المتجر المؤقت في لندن، علقت ساريشا فيد، مؤسسة أف فايف: ” تمثل العلامة التجارية هدفاً، حيث نؤمن بشدة أن سكان لندن ينتظرون تبني الموضة المستدامة والغرض منها. فلا يمكننا التفكير في مدينة أفضل من لندن ليكون لدينا أول متجر دولي مؤقت فيها. لا أطيق الانتظار للتواصل مع العملاء هنا، كما أنني ممتنةٌ جداً لفريق أف فايف الذي عمل بلا كلل لتصميم هذه المنتجات العصرية والمستدامة. أنا فخورةٌ جداً بأننا نقوم بفتح الفرص الدولية للعلامة التجارية. كما أننا حريصون على مواصلة دعم مثل هذه البرامج التحويلية في رحلتنا لبناء عمل تجاري يقوده هدف سامي.”

سيفتح المتجر المؤقت أبوابه للعملاء من 22 – 28 أغسطس في 58 أكسفورد ستريت‎، لندن W1D1BH.

نبذة عن أف فايف

انطلقت أف فايف، العلامة التجارية المتسدامة للأزياء، من بنات أفكار رائدة الأعمال الشابة ساريشا فيد البالغة من العمر 16 عاماً. وتُعتبر أف فايف العلامة التجارية الوحيدة التي تنتجها مجموعة أباريل محلياً والتي تحتوي على مجموعة من المنتجات مثل حافظات الهواتف المحمولة والكمامات القابلة لإعادة الاستخدام والمحافظ والحقائب والملابس الرياضية لكلا الجنسين وفقًا لمعايير المنسوجات العضوية العالمية وشهادة التجارة العالمية ومعايير إعادة التدوير العالمية. ويتم صناعة جميع منتجات أف فايف من المواد العضوية والمواد المعاد تدويرها لضمان عدم وجود أي نفايات حيث تكون مواد التعبئة والتغليف بما في ذلك البلاستيك وأغطية الهواتف المحمولة قابلة للتحلل.

لمحة عن مجموعة أباريل

تقف مجموعة أباريل، الرائدة عالمياً في مجال توزيع وبيع الأزياء والإكسسوارات وأنماط الحياة المتنوعة، على مفترق طرق الاقتصاد الحديث في مدينة دبي، بدولة الإمارات العربية المتحدة. واليوم، أضحت المجموعة قادرة على تلبية احتياجات آلاف المتسوقين عبر أكثر من 2010 متجراً وأكثر من 78 علامة تجارية وبتعيين 17,300 موظف من مختلف الثقافات.

وقد تركت مجموعة أباريل بصماتها ورسخت وجودها ليس فقط في دولة الإمارات العربية المتحدة والكويت ومملكة البحرين وسلطنة عمان والمملكة العربية السعودية، وإنما فتحت أبواب الازدهار في أسواق الهند، جنوب أفريقيا، بولندا، سنغافورة، الأردن، اندونيسيا، تايلاند وماليزيا. بالإضافة إلى ذلك، وضعت المجموعة استراتيجيات واضحة لدخول العديد من الأسواق الجديدة، مثل أسواق هنغاريا، الباكستان، مصر والفلبين.

تدير مجموعة أباريل العديد من العلامات التجارية العالمية الشهيرة، التي انطلقت من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأوروبا وأستراليا وآسيا، وتضم الكثير من الأسماء الرائدة في عالم الأزياء، الأحذية ونمط الحياة على غرار تومي هيلفيغر، تشارلز أند كيث، سكتشرز، ألدو، ناين ويست، إروبوستال، وغيرها من الأسماء بالإضافة لعلامات تجارية رئيسية مثل تيم هورتونز، جيميز اتاليان، كولد ستون كريمري، إنجلوت، ريتشوالز وذلك على سبيل المثال لا الحصر.

يذكر بأن الفضل في نجاحات مجموعة أباريل ونموها المذهل يعود لرؤية وتوجيهات مؤسستها ورئيسة مجلس الإدارة سيما جنواني فيد، التي انطلقت بالشركة من القوة إلى الأقوى منذ نشأتها وعلى امتداد عقدين من الزمان.

 103 total views,  1 views today