Our Media Partner Summits & Events .. More than 15 Partnership up to now on 2023 ..Please visit OUR PARTNERSHIP EVENTS

مؤتمرات وفعاليات شركاءنا الاعلاميين .. أكثر من خمسة عشر شراكة اعلامية حتى الان لعام ٢٠٢٣ فضلا قم بزيارة فعاليات الشراكة الاعلامية

بحضور عدد من القيادات والمتعاملين والشركاء

& شريف العلماء: ملتزمون بإشراك أفراد المجتمع في   رسم آفاق الخدمات

& نادية مسلم: نسعى لتسخير الابتكار لتسهيل إجراءات المعاملات

نظمت وزارة الطاقة والبنية التحتية، جلسة العصف الذهني الأولى بعنوان ” التصميم التشاركي”، والتي تأتي ضمن سلسة مجالس وعصف ذهني، تهدف إلى الاطلاع على المقترحات والأفكار التطويرية والإبداعية بشأن تصميم خدمات المستقبل، بما يلبي طموحات وتطلعات الشركاء والمتعاملين في الحصول على خدمات متكاملة ومميزة تفوق التوقعات، وتحقق لهم السعادة وجودة الحياة.

حضر الجلسة الأولى التي استهدفت 4 خدمات، وأقيمت في فندق جراند حياة بدبي، سعادة المهندس شريف العلماء، وكيل الوزارة لقطاع الطاقة والبترول، وسعادة المهندسة نادية مسلم النقبي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة، وعدد من شركاء الوزارة الاستراتيجيين والمتعاملين، إلى جانب موظفي الوزارة ومراكز إسعاد المتعاملين.

وأكد سعادة المهندس شريف العلماء، في كلمة افتتاح الورشة، أن اللقاء يأتي في إطار التزام وزارة الطاقة والبنية التحتية بتوجيهات القيادة الرشيدة بإشراك أفراد المجتمع والمتعاملين في تصميم وتطوير الخدمات، ورسم آفاقها المستقبلية، والارتقاء بالخدمـــات الحكوميـــة المقدمـــة وتحقيق استباقيتها، بما يتماشـى مـع رؤيـة برنامـج الإمارات للخدمـة الحكوميـــة المتميـــزة.

وأوضح سعادته أن وزارة الطاقة والبنية التحتية تلتـزم بتحقيـق الريـادة العالميـة فـي تقديـم الخدمـات ّ الحكوميـة، لذلك تستهدف تطوير خدماتها بما يتواءم مـع مبـادئ مئويـة الإمارات 2071 والاستراتيجية الوطنيـة لجـودة الحيـاة 2031، وتحقيـــق وعـــد حكومـــة دولـــة الإمارات لخدمـات المسـتقبل الذي أطلقته الدولة فـي عـام 2020 والـذي يوضـــح المبـــادئ الرئيســـة لتصميـــم وتقديـــم الخدمـات الحكوميـة لدولة الإمارات.

من جانبها، أكدت سعادة المهندسة نادية مسلم النقبي، الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة، أهمية تنظيم هذه الورشة من حيث إتاحة المجال للتفكير بمنظور استراتيجي مشترك لرسم آفاق أوسع لتطوير منظومة خدمات المستقبل، وإعداد الاستراتيجيات والمبادرات الاستباقية لمرحلة جديدة من العمل المتميز، وأنها تعكس حرص الوزارة على تطوير خدماتها بما يتواءم مع توجهات حكومة المستقبل، ويساهم في تحقيق سعادة المتعاملين وجودة خدماتهم، وأن العمل بروح الفريق أحد أهم عوامل النجاح والمتميز في خدمة العملاء.

وقالت النقبي:” بات تقديم خدمات استباقية ضرورة ملحة للجهات الحكومية كافة، بعد أن رفعت حكومة دولة الإمارات مستوى التوقعات والطموحات للأداء المؤسسي، وإنه في ظل قيادة طموحة واستثنائية تسعى لترسيخ مفهوم السعادة وجودة الحياة والارتقاء بمستوى تجربة العملاء، وإن الوزارة تستهدف تسخير الابتكار في تسهيل إجراءات المعاملات وإنجاز الخدمات بأقل وقت وتكلفة، دون حاجة حضور المتعامل إلى مركز تقديم الخدمة.

ولفتت إلى أن الوزارة تستهدف وضع الخطط الكفيلة بالمحافظة على ريادتها والارتقاء بالخدمات ومواكبة أخر التطورات في ذلك المجال، ودعت الموظفين إلى ضرورة تبنّي الأدوات المبتكرة وتطويعها وتوظيفها في مواجهة التحديات، وإرساء مفاهيم التطوير بالمجالات كافة لا سيما الخدمات التي تقدمها.

وناقشت جلسة العصف الذهني عدداً من المحاور المرتبطة بمنظومة خدمات الوزارة، واتاحة الفرصة أمام أفراد المجتمع والمعنيين للمشاركة بأفكارهم ومقترحاتهم ورؤاهم المستقبلية لتطوير منظومة الخدمات، لا سيما الاستباقية منها، كما ساهمت في تحفيز التفكير الإبداعي المرتبط بتطوير الخدمات، وتشجيع أفراد المجتمع وشركاء الوزارة على إبداء الملاحظات والاقتراحات التي تسهم في تعزيز تجربة خدمات الوزارة.

وقد أثرى الحضور النقاش بطرح مجموعة من الأفكار الإبداعية والمقترحات الإيجابية التي تسهم في الارتقاء بالخدمات وتطويرها بما يتناسب واحتياجاتهم ومتطلباتهم، ويحقق السعادة وجودة الحياة للمتعاملين مع الوزارة.، فيما أعربوا عن سعادتهم بالمشاركة في تلك الجلسة، مشيدين بجهود وزارة الطاقة والبنية التحتية، وحرصها الدائم على إسعاد متعامليها.

الجدير بالذكر أن وزارة الطاقة والبنية التحتية تقدم 124 خدمة لمتعامليها، تتنوع ما بين خدمات ترتبط بقطاع إسكان المواطنين، وأخرى بالطرق الاتحادية والطاقة والبنية التحتية والنقل والمياه، وغيرها.

 51 total views,  1 views today