Our Media Partner Summits & Events .. More than 15 Partnership up to now on 2023 ..Please visit OUR PARTNERSHIP EVENTS

مؤتمرات وفعاليات شركاءنا الاعلاميين .. أكثر من خمسة عشر شراكة اعلامية حتى الان لعام ٢٠٢٣ فضلا قم بزيارة فعاليات الشراكة الاعلامية

وارسو، بولندا — بتاريخ 16 يناير، افتتحت شركة “دار الهندسة للاستشارات” – “دار” اختصاراً – مكتباً جديداً لها في بولندا في شارع القدس (Aleje Jerozolimskie) 142 بي 02-305، في وارسو. تأتي هذه الخطوة في أعقاب بدء الشركة أنشطتها في مجال التصميم، باعتبارها شركة الهندسة المدنية الرئيسية على مشروع المطار البولندي المركزي الجديد (Centralny Port Komunikacyjny – CPK) في بولندا.

بالمناسبة، أقيم حفل افتتاح ضخم حضره كلّ من السيد طلال الشاعر، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة “دار”، والسيد داني عون، المدير الإقليمي للعمليات، إلى جانب فريق من كبار مديري الشركة وخبراء القطاع. ومن أبرز الضيوف الذين شاركوا أيضاً في الحفل، ميكولاي وايلد، الرئيس التنفيذي للمطار البولندي المركزي، وبيتر كاسبرزاك، مدير شؤون الطيران في المطار، وممثل عن شركة الخطوط الجوية البولندية الوطنية “لوت” (LOT)، وسعادة السفيرة رينا شربل، سفيرة لبنان في بولندا، بحضور نخبة من كبار أصحاب المصلحة والمسؤولين والاستشاريين الفرعيين من قطاع الطيران في بولندا.

وفي معرض تعليقه على هذه الخطوة، قال السيد طلال الشاعر، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “دار”: “باعتبارنا من الشركات الاستشارية الرائدة في العالم في مجال تصميم الطيران تتمتع بسجل حافل من الخبرة في تصميم المطارات حول العالم، أُعجبنا للغاية بالرؤية الاستشرافية والطموح المطلق للمطار الجديد. وقد زادنا شرفاً اختيار شركتنا بصفتها شركة الهندسة الرئيسية على المشروع.” وأضاف: “مع افتتاح مكتبنا هذا، نحن هنا اليوم للوفاء بجميع وعودنا وأكثر، وسنستفيد من تميزنا التقني وقدراتنا الاستشارية للمساعدة في تصميم مطار مستدام للغاية وملائم لمتطلبات المستقبل يتميز بالمرونة وقادر على تعزيز الروابط في أوروبا وترسيخ مكانة بولندا كمركز قاري.”

من جانبه، شدد داني عون، المدير الإقليمي للعمليات على التزام شركة “دار” طويل الأمد تجاه بولندا، وقال في هذا الصدد: “من خلال افتتاح مكتبنا الجديد هذا، سنعمل على إنشاء فريق محلي من الخبراء الذين يمكنهم تكييف الخبرة الهامة والمؤهلات العالمية التي تتميز بها شركتنا لدعم المشاريع في بولندا وأوروبا، والسماح لها بتقديم المزيد من التأثير والقيمة للمجتمعات في جميع أنحاء البلاد.”